الجمعة، 2 أكتوبر، 2009

يا صبر أيوب , محافظ قنا الهمام يخصص 2 مليون جنيه من أموال الشعب لبناء مسجد على أحدث طراز ملاصقا لكنيسه قريه شوشه التى يتجاهل طلبات اعاده بناءها !!



يا صبر أيوب ، محافظ قنا الهُمام يخصص 2 مليون جنيه من أموال الشعب لبناء مسجد على أحدث طراز ملاصقاً لكنيسة قرية شوشة التى يتجاهل طلبات إعادة بناءها!!
اسامة عيد

أكتب هذه الكلمات لا ليقرأها المحافظ مجدى أيوب ،

لأنه لو كان يقرأ ما كانت "جينا " الملاك الطاهر ترقد مهشمة العظام بعد أن إنهار عليها جزء من جدران كنيسة الأنبا أنطونيوس التى كما كتبنا من قبل إحترقت بنارين نار أكلت الجدران ونار التعسف والإهمال من المسئولين ،

أكتب هذه الكلمات بعد أن علمت أن سيادة المحافظ أدام الله كرسيه وحفظ لنا عهده له قد قام بإعتماد مبلغ 2 مليون جنيه لإعادة بناء مسجد الشيخ أبو شوشة الذى يبعد عن الكنيسة المحترقة حوالى 100 متر والتى يتعنت المحافظ فى إعطاءها تصريح إعادة بناء ، حتى بعد إنهيار جزء منها ، وللأسف الشديد ليست المشكلة فى أن المبلغ من ميزانية المحافظة بل أن المشكلة الأكبر أن المسجد لايحتاج لكل هذه المبالغ بل أنه يوجد عدة مساجد مبنية على طراز حديث حديث على بعد أمتار من مسجد الشيخ أبو شوشة ، ولكن لأن سيادة المحافظ يرى بعين ثاقبة وصاحب رؤية مستقبلية نحو حركة المحافظين القادمة فتناسى بكل ما أوتى من قوة كارثة كنيسة الأنبا أنطونيوس بنفس القرية ، والتى تكاد جدرانها تصرخ منذ مايقرب من أربع سنوات من تعنته ولا نعلم ماهو المطلوب حتى يتحرك؟!!! هل ينتظر أن يُدفن بداخلها جثث من يصلون بها حتى يستريح منهم ؟ هل ينتظر أن تسقط على الأبرياء من الأقباط الذي يتضرعون كل ساعة أن يسمح لهم بإعادة بناءها ، نحن لانكتب إعتراضاً على بناء جامع ولكن لكى نثبت بالدليل القاطع ان الدولة تكيل بمكيالين ، وأنه فى الوقت الذى تخصص فيه الملايين لإعادة بناء مسجد رغم وجود عدة مساجد على بعد أمتار منه ، ترفض فى نفس الوقت طلبات الأقباط فى إعادة بناء كنيسة محترقة!إن ما ماتفعله يا سيادة المحافظ هو جلد وجرح للمواطنة وقبل كل هذا جرح لأبناء المحافظة من أقباط قنا وأقباط مصر كلهم الذى يتساءلون لماذا تتركهم حائرين ..ولماذا تتعنت بهذا الشكل؟ إن آلام أبناء الكنيسة تتضاعف كل يوم ، وبعضهم يتحصل بنا ويتحدث إلينا باكياً من ظلمكم ، وبعضهم قرر عدم الصلاة فى صحن الكنيسة بعد إصابة جينا.ياسيادة المحافظ ...صدقنى إن التاريخ لايرحم الضعفاء ولا المنافقين ، التاريخ يتذكر العظماء والعادلين فقط ، فهل من العدل مايحدث فى محافظتك؟ أليست الأموال المخصصة للمسجد من اموال الدولة التى يدفع لها الأقباط ضرائبهم؟ أين نصيبهم؟ بل أين حقهم فى العبادة؟كفاكم اضطهاداً للأقباط وأقيموا العدل قبل أن تقابلوا الديان العادل والذى يجازى كل واحد حسب عمله.

مسجد الشيخ محمد ابوشوشة ، بقرية شوشة التابعة لمحافظة قنا ، وهو على مساحة كبيرة جداً، وتم تجديده منذ فترة قصيرة ، والآن سيتم ازالته وبنائه من جديد وتم تخصيص مبلغ 2 مليون جنيه من المحافظة ليكون على احدث طراز فى الوقت الذى يسعى فيه الاقباط لتجديد كنيستهم المتهالكة والايلة للسقوط وباءت كل محاولتهم بالفشل.
مسجد الشيخ الجعيدى، وهو يبعد عن مسجد الشيخ ابوشوشة حوالى 200 متر ، وعن مسجد منار الاسلام 150 متر وهو كبير جداً، وتم تجديدة منذ فترة قصيرة ايضاً.
مسجد منار الاسلام الذى تم بنائه بجوار كنيسة الانبا انطونيوس بنفس القرية ، وفى الجهة المقابلة له يوجد مسجد الرياح ويبعد عنه حوالى 50 متراً فقط!أى أربعة مساجد تُحاصر الكنيسة الكنيسة من كل الجهات! وكلها إما مبنية حديثاً أو يتم بناءها او إعادة بناءها بأموال الشعب ، وكما تحاصر المساجد الكنيسة ، يقوم المحافظ بمحاصرتهم نفسياً وما زال يرفض طلبات إعادة ترميمها!وتحيا الوحدة الوطنية التى يُرسخها الحزب الوطنى جداً الديمقراطى جداً! وتحيا الشعارات الفضفاضة فى بلد يطارد أبناءه ويقف لهم بالمرصاد كلما شرعوا فى بناء او حتى حلموا ببناء دور عبادة!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق