الاثنين، 19 أبريل، 2010

كلمه كفار فى خطب الجوامع ووعظات الكنائس تسبب الحروب



فيزيائي ألماني: كلمة كفار في خطب الجوامع ووعظات الكنائس تسبب الحروب




--------------------------------------------------------------------------------


شتوتجارت – الألمانية

حذر إرنست أورليش فون فايتسكه عالم الفيزياء الألماني الشهير (70 عاما) اليوم الأحد من خطورة التطرف الديني بمختلف أشكاله لأنه أشد خطورة وفتكا من الحروب النووية.

وقال فايتسكه: "إن أكثر التهديدات التي تنطلق من دول العالم تتمثل حاليا في أسواق المال ودعاة الكراهية من الدعاة والأئمة"، مضيفا أن دعوة الكراهية ضد "الكفار" في خطب بعض الأئمة في صلاة الجمعة في إيران وكذلك كلمات دعاة التطرف في وعظ كنائس الأحد الأمريكية قد يتحول بسرعة إلى دق طبول الحرب والجهاد.

وأعرب عن قناعته بأن قمة "الأمن النووي" في واشنطن جعلت العالم أكثر أمانا وقال: "لقد كانت خطوة طيبة في ظل الشعور المتزايد بعدم الأمن"، مشيرا إلى أهمية الاعتماد على التشجيع الطوعي للحد من انتشار الأسلحة النووية، نظرا لعدم وجود آلية رقابة فعالة تشرف على تنفيذها الولايات المتحدة وروسيا.

في الوقت نفسه انتقد العالم الألماني دور الولايات المتحدة منذ الحرب الباردة وأوضح أن الكراهية المتزايدة للولايات المتحدة في العالم العربي وغيره أدت إلى حالة من عدم الاستقرار واشتعال النزاعات التي ازدادت خطورة من خلال التدخل العسكري.

هناك تعليق واحد:

  1. اعتراض بيشوى على كلمة كفار ...

    ان المسيحيين يوما بعد يوم يثبتون جهلهم الجم بلغتهم الأم "اللغة العربية" و يا ريت مفيش حد مسيحى ييجى و يقول احنا لغتنا الأصلية هى اللغة القبطية لأنى سوف أسأله ... هلى تجيد اللغة القبطية !!!!!؟؟؟؟؟ ... فهم لا يجيدون لا القبطية و لا العربيةو فى اللغة العربية الكفر بالشىء هو نكرانه و عدم الايمان به و عدم تصديقه و عليه و من خلال هذا التعريف و المعنى فكلمة كافر لا تنحصر فى الناحية الدينية فقط ... فالعبد الفقير لله مثلا و لأنه لا يعتقد فى العلمانية بامكانه أن يقول بالفم المليان أنا "كافر" بالعلمانية أى أنا انكرها و لا أعتقد فيها ثم الأمر الآخر فانا أسأل هذا الأبله عن منظور المسيحيين للمسلمين من الناحية الدينية و الايمانية ؟؟ ... هل يعتبرونهم مؤمنين مثلا أم يعتبرونهم كفار بلاهوت المسيح !!!! ان هؤلاء الجهلة عزيزتى هم من يحملون لواء المسيحية و يعلمون المسيحيين القيم المسيحية !!!!خلينى عزيزتى أشركك فى نكتة كادت أن تقتلنى من الضحك أثناء حوارى مع أدمن من الأعباط الأشرار فأثناء حوارنا انتقدت كتاب الدسقولية بشدة و تهكمت على لغته العربية الركيكة و طلبت منه أن يلقى به الى سلة لمهملات لأن الكتاب بتلك اللغة الغبية تحول من كتاب دينى الى كتاب نوادر و طرائف و هذا لا يصح !!! ... الغريب فى الأمر عزيزتى أن رد هذا الأدمن على لا يمكن أن يصدر من ناس بتفهم أصلا ... فقد قال لى :" معلش لما يبقى معرب الدسقولية "مش عربى" ما فيهاش مشكلة أن يكون فيه بعض الأخطاء اللغوية ...هذه هى العقليات عزيزتى التى تنتقد الاسلام و تناقشه ... الكنيسة استعانت بشخص غير عربى علشان يقوم بتعريب الدسقوليةو لا عزاء للعقلاء

    ردحذف