الجمعة، 20 نوفمبر، 2009

السلطات الإيرانيه تطلق سراح امرأتين اعتنقتا المسيحيه



السلطات الإيرانية تطلق سراح امرأتين اعتنقتا المسيحية
كتبها الطومار الجمعة, 20 نوفمبر 2009 09:21 أطلقت السلطات الإيرانية أول أمس الأربعاء سراح امرأتين إيرانيتين اتُهمتا بالارتداد عن الإسلام و اعتناق الإيمان المسيحي. وقد أُفرج عن مريم رستمبور، سبعة وعشرون عاما، ومرزية أميري زاده، ثلاثون عاما، بعد أن أمضتا تسعة أشهر في السجن. وعادت المرأتان إلى عائلتيهما لكنَّ الملف لم يُقفل بعد إذ لم تستبعد السلطات القضائية الإيرانية مثولهما مجددا أمام المحكمة.مدير المنظمة الأمريكية "الأبواب المفتوحة ـ أوبن دورز" المعنية بالدفاع عن المسيحيين المضطهدين حول العالم، كارل مولِر أعرب عن ترحيبه بهذا النبأ السار، مشيرا إلى أن ملايين المسيحيين حول العالم رفعوا الصلوات من أجل إطلاق سراح المرأتين الإيرانيتين خصوصا بعد أن استقطبت القضية اهتمام الرأي العام العالمي. ودعا مولِر المسيحيين إلى مواصلة الصلاة على نية جميع المسيحيين المضطهدين في إيران. أُوقفت مريم ومرزية في الخامس من آذار مارس الماضي بتهمة القيام بنشاطات مناوئة للدولة والمشاركة في تجمعات غير مشروعة. وتم اعتقالهما في سجن "إيفين" المعروف بانتهاكات حقوق الإنسان، فيما خضعتا للمحاكمة في العاصمة طهران. وأفادت بعض التقارير أن المرأتين تعرضتا لضغوط من قبل القضاء الإيراني لتعانقا الإسلام مجددا، لكن هذه المحاولات باءت بالفشل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق